البث المباشر لمجلس الحبيب أبوبكر المشهور صفحة البث المباشر.

اختتام الملتقى العلمي الثاني بالأردن

  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2016
  • التصنيف: أخبار

موقع الحبيب أبوبكر – خاص.

اختتمت في العقبة بالمملكة الأردنية الهاشمية الأحد 18 جماد الأخر 1437هـ اعمال المتلقى العلمي الثاني “علماء الدين وقضايا العصر” الذي نظمه مجمع البيطار الاسلامي ومعهد المعارج للعلوم الشرعية برعاية مفتي المملكة الشيخ الدكتور عبدالكريم الخصاونه وبحضور وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل الداود وعدد من علماء الامة من العراق والشام واليمن.

وناقش المؤتمر على مدى يومين متتاليين اوراق عمل ناقشت دور المؤسسات الدينية في امن المجتمعات ودور العلماء في تامين المجتمعات والعلم المسند وحفظ المجتمعات، كما ناقش موضوع نقض اصول التكفير ودور العلماء في تزكية المجتمعات واصول الدعوة عند العلماء واهمية الدعوة الى الاسلام بالموعظة الحسنة وبالتي هي احسن انطلاقا من روح الاسلام الذي جعل هذه الامة وسطا تدعو الى الخير والفضيلة وتنبذ الفرقة والتطرف.

980085_1356251154389869_4394207166013166800_o

وفي المؤتمر اكد الحبيب ابو بكر المشهور أن ما تعانيه الامة اليوم هو ازمة اخلاقية لعدم العمل بالقيم الحميدة التي حث عليها ديننا الحنيف واختلال منظومة القيم بفعل ما يتم استيراده من قيم امم اخرى لتنامي دور وسائل الاتصال الحديثة والغزو الفكري الذي طال كل شيء.

وفي الجلسة تحدث الشيخ الدكتور عبدالكريم الخصاونه مفتي الأردن قائلا: ان الاسلام هو دين الوسطية والاعتدال وانه لا غلو ولا تطرف ولا ارهاب فيه، وهو نهج معتدل مرجعه الوحيد القران الكريم والهدي النبوي، وان الغفلة عن خطر التطرف والارهاب والتكفير يهدد الامة في دينها، لذلك وجب ان يكون هذا الامر مدار بحث وتوعية من الدعاة والمفكرين والمصلحين والائمة والوعاظ.

12919822_926881130764031_3252033763047062184_n

فيما تحدث وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل الداود ان رسالة الاسلام جاءت تحمل الخير لكل البشرية وليست محصورة على فئة اوطائفة او عصبة اوجنس، وان هذه الرسالة جاءت رحمة للعالمين وينبغي علينا جميعا ان نعمل من اجلها ليكون هذا الدين دين البشرية كلها.
واضاف ان واجبنا اليوم كعلماء ومفكرين هو الوقوف في وجه قوى الظلام والتطرف، فامتنا امة وسطا وهداية ومحبة لا امة تطرف وتكفير وارهاب.
واشاد الداود بالدور الذي يقوم به مجمع البيطار الاسلامي في خدمة الفقه والدين الاسلامي، معتبرا اياه انموذجا لمؤسسات المجتمع المدني، مؤكدا ان وزارة الاوقاف وكافة المؤسسات الدينية ومؤسسات المجتمع المدني مدعوة في هذه الايام الى نشر تعاليم الدين بالموعظة الحسنة بعيدا عن الترهيب وتقبل الحوار مع الاخر والبعد عن التطرف الذي هو منهج شاذ عن العقيدة والفكر الاسلامي.
واكد الشيخ عون القدومي مدير معهد المعارج الاسلامي ان رسالة المعهد هي تقديم وجبة مجتمعية لكافة اطياف المجتمع والمساهمة في الدفاع عن الدين الحنيف في وجه موجة طوفان العولمة الذي دخل الى الافكار والديار والاجيال وخرب ما شاء له ان يخرب.

photo_2016-03-29_08-48-25

من جانبه قال مفتي الديار العراقية الاسبق الشيخ الدكتور عبدالملك السعدي ان القران الكريم سمي قرانا لانه جمع واقرن كل الفضائل وقدم للناس ما هو خير، فهذه الامة تتسم بالخيرية انطلاقا من قوله تعالى (كنتم خير امة اخرجت للناس)  حيث “كنتم” هنا تفيد الاستمرارية والبقاء وليس الانتهاء وضمت هذه الاية الكريمة ثلاثة خصائل الامر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة الى الله ومما يؤسف له هذه الايام ان الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وقع في غير اهله فانقلب المعروف منكرا والمنكر معروفا.
واكد الشيخ السعدي ان تاثر الشباب شباب الامة بافكار الغلو والتطرف ناتج عن عدم اخذهم العلم من مصادره بل تلقيه من الجهلاء ومن العلماء غير العالمين، ولن تنجو هذه الامة الا بالوسطية والاعتدال بعيدا عن التكفير الذي محق الامة ومحق الناس وكفر المجتمع، داعيا شباب الامة العودة الى الاسلام بمفهومه السمح النقي بعيدا عن تاويلات لنصوص اخرجت عن سياقها واضرت بخيرية الامة وقدرتها على السمو بالمجتمع الانساني.

12670486_926881394097338_7954944444467142848_n

واوضح الشيخ الدكتور احمد راتب النابلسي من رابطة علماء الشام ان ما يميز الانسان على هذه الارض هو قدرته الفكرية والتي جعلته مستخلفا فيها لاعمارها لا هدمها والانسان ان لم يطلب العلم يهبط من انسانيته ليصبح جسدا ميتا وليس بحي وان البشرية كلها تتمنى السلامة والسعادة والاستمرار ولكي تصل الى هذه الغايات على الانسان ان يستجيب لاوامر الدين ونواهيه التي تنظم معالم الحياة الانسانية.
ونوه الى ان اليأس ليس من الدين في شيء وان حالة الامة صعبة حقا في الوقت الحاضر لكنها ابدا لا تدفع المؤمن للياس والاحباط وحسن الظن بالله الذي هو من اخلاقيات المسلم الصحيحة، مشيرا الى ان سلامة وجود الانسان هي بالاستقامة التي تزيل العقبات والعمل الصالح الذي يحقق السلامة للانسان والامة.
وكان رئيس مجمع البيطار الاسلامي صلاح الدين نصرت البيطار استعرض مسيرة المجمع الذي انشأه الراحل الحاج نصرت البيطار ليكون منارة علم ومكان بحث في علوم الفقه والدين لنشر مفهوم رسالة الاسلام السمحة والاخلاق الاسلاميه الحميدة والعمل على عقد حلقات الذكر وملتقيات العلوم الشرعية.
واكد البيطار ان مدينة العقبة هي المدينة التي استقبلت راية الثورة العربية الكبرى راية الحرية والعدالة والكرامة والنهضة للامة العربية والاسلامية وعلى ثرى هذه المدينة يؤكد العلماء اليوم على مفهوم توعية الجيل والاستثمار في بناء العقول والفكر بصفته الاستثمار الامثل لرفعة المجتمع والوطن.
كما أقيمت على هامش الملتقى أمسية أيمانية مساء السبت بمسجد مجمع البيطار الإسلامي بالعقبة تحدث فيها ضيوف الملتقى..

photo_2016-03-29_08-48-55

 

التعليقات

comments powered by Disqus

آخر المنشورات

  • أخبار 24 نوفمبر, 2022 رباط الإمام العيدروس العدني يشهد لقاء موسع لمنتسبي أربطة التربية الإسلامية بعدن
    24 نوفمبر, 2022 رباط الإمام العيدروس العدني يشهد لقاء موسع لمنتسبي أربطة التربية الإسلامية بعدن

    شهد رباط الإمام العيدروس بعدن مساء الأربعاء- 29 ربيع الثاني 1444ه‍ – 23 نوفمبر 2022م- لقاءً موسعًا تابع القراءة

    رباط الإمام العيدروس العدني يشهد لقاء موسع لمنتسبي أربطة التربية الإسلامية بعدن
  • أخبار 21 سبتمبر, 2022 جامعة الوسطية الشرعية للعلوم الإسلامية والإنسانية ورباط المهاجر يحتفيان بتخرج 74 خريجا
    21 سبتمبر, 2022 جامعة الوسطية الشرعية للعلوم الإسلامية والإنسانية ورباط المهاجر يحتفيان بتخرج 74 خريجا

    احتفلت جامعة الوسطية الشرعية للعلوم الإسلامية والإنسانية مساء يوم تابع القراءة

    جامعة الوسطية الشرعية للعلوم الإسلامية والإنسانية ورباط المهاجر يحتفيان بتخرج 74 خريجا
  • أخبار 20 سبتمبر, 2022 مكتب الموجه العام لأربطة التربية الإسلامية يقيم حفلاً تأبينياً لفقيد الأمة الحبيب أبوبكر العدني بن علي المشهور
    20 سبتمبر, 2022 مكتب الموجه العام لأربطة التربية الإسلامية يقيم حفلاً تأبينياً لفقيد الأمة الحبيب أبوبكر العدني بن علي المشهور

    أقام مجلس الموجه العام لأربطة التربية الإسلامية ومراكزها تابع القراءة

    مكتب الموجه العام لأربطة التربية الإسلامية يقيم حفلاً تأبينياً لفقيد الأمة الحبيب أبوبكر العدني بن علي المشهور
  • من أقوال الحبيب

    إن من واجب العلماء والعقلاء من الحكام ومنفذي قرار العلم والديانة أن يقدروا للأمانة قدرها فيعملوا ما استطاعوا على إعادة لحمة العلاقات الإيمانية بين المذاهب والجماعات والأحزاب والفئات والطوائف والتيارات على أساس مفهوم القواسم المشتركة

    إن قراءة الأمة في مناسباتها الإسلامية تاريخها الشرعي من خلال سيرة الشهور الهجرية وذكرياتها الأساسية على عهد صاحب الرسالة خير باعث علمي وعملي لغرس مفهوم العزة بالله ورسوله ومفهوم النصرة الإيمانية تجاه الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم في مراحل التحول والتبدل والتحلل المعاصر

    إن الإسلام ديانة.. والديانة ثوابت وأسس ومقومات وبمقدار إعادة الشعوب علاقتها بالديانة والتدين يبدأ مشروع التحصين الإيجابي ضد فيروسات الانحلال والابتذال في حياة النساء والرجال

    الدين سلاح الإيمان والأمان.. من وجهة نظر الإسلام، أما من وجهة نظر أعدائه فهو أفيون الشعوب.. ومن حيثما نبعت ينابيع المعرفة للرجل والمرأة جاء الماء زلالا يحيي الموات، أو ملحا أجاجا يهلك الحرث والنسل والنبات.

    كن كما تريد في الكتل والجماعات والمذاهب.. فلا علاج ولا حلول.. ولكن القيمة الفعلية تبدأ بمقدار معرفتك لقيم الآخرين بقواسم الديانة المشتركة وتوحيد الجهود نحو الهدف الغائي المشترك وبهذا تبدأ الخطوة الأولى في المعالجة

    الحبيب أبوبكر المشهور

    استطلاع رأي

    ما رأيك في الموقع؟

    التصويتالنتائج