اختتام الحلقة العلمية الثالثة عشر في ذكرى دخول الإمام المهاجر إلى حضرموت

اختتمت مساء الأربعاء 14/محرم/1334هـ فعاليات الحلقة العلمية الثالثة عشر في ذكرى دخول الإمام المهاجر أحمد بن عيسى إلى حضرموت والتي امتدت على مدار أربعة أيام بشعب الإمام المهاجر بالحسيسة بسيئون وجاءت تحت عنوان (علم الإسناد في مدرسة حضرموت) بتنظيم مركز الإبداع الثقافي للدراسات وخدمة التراث التابع لأربطة التربية الإسلامية ومراكزها التعليمية والمهنية.

s_IMG_7094
وشمل اليوم الختامي على عدة أنشطة متنوعة انطلقت عصرا بزيارة ضريح الإمام المهاجر وعقبها ألعاب شعبية (شبواني) وبين مغرب وعشاء تم قراءة السيرة النبوية بمسجد الإمام المهاجر والتي تخللها مجموعة من المحاضرات التوجيهية بدأها الحبيب علي المشهور بن محمد بن حفيظ رئيس مجلس الإفتاء بتريم عقبته محاضرتين أولاهما للمفكر الإسلامي الحبيب أبي بكر العدني بن علي المشهور الموجه العام لأربطة التربية الإسلامية تلتها محاضرة للحبيب العلامة عمر بن محمد بن حفيظ عميد دار المصطفى للدراسات الإسلامية بتريم.

وتضمنت المحاضرات تذكير الناس بالفضل الكبير الذي حظيت به حضرموت بقدوم الأمام المهاجر فيها الذي ترك وطنه وهاجر إلى الله من أجل تثبيت الدين ونشر ثقافة المحبة والتسامح ، كما تضمنت الكلمات حث الناس على ضرورة الحرص بدفع ابنائهم إلى طلب العلم الديني والعودة إلى طريق الأسلاف محذرينهم من كثرة المغريات التي تتعرض لها الأمة .

وبقاعة الإمام عبدالقادر بن أحمد السقاف كان ختام الفعاليات التي بدأت بقصيدتين للشاعرين الحبيب جعفر السقاف و الشاعر محمد الأهدل عقبهما تقديم وصلات إنشادية لفرقة المسرة وتم عرض أوبريت بعنوان (عذراً رسول الله) الذي ارتكزت فكرته الأساسية على كيفية التعامل مع الإساءة التي تعرض لها النبي عليه الصلاة والسلام .

هذا وقد ألقى الداعية والمفكر الإسلامي الحبيب أبي بكر العدني بن علي المشهور كلمة أشار فيها إلى أن هدف هذه المناسبة هو تذكير الشباب بالمسؤوليات الملقاة على عاتقهم في ظل الواقع الموبوء بالانفلات العاطفي الذي تسبب بخلق أزمة في السلوك والمبادئ.

وتمنى بأن تؤتي الحلقة العلمية ثمارها شاكرا جهود كل من ساهم في إنجاح فعاليات هذه المناسبة في مقدمتهم الباحثين الذين قدموا بحوثا قيمة في علم الإسناد الذي تميزت به مدرسة حضرموت خاصة ونحن في أمس الحاجة إلى عودة ثمرة هذه الحولية في قلوب هذا الجيل.

وشهدت الحفل الختامي عرض مسرحية (احفظ الله يحفظك) لفرقة المسرة للتمثيل الجدير بالذكر بأن الحفل الختامي شهد حضور جماهيري كبير من مختلف مناطق وادي حضرموت.


التعليقات

comments powered by Disqus

آخر المنشورات

  • أخبار 7 أغسطس, 2022 شكر على التعازي
    7 أغسطس, 2022 شكر على التعازي

    يتقدم السادة آل المشهور وآل الحامد وآل بن طويل وآل البار وآل بن سميط بالشكر والعرفان لكل من واساهم بالتعزية في فقيد الأمه الإسلامية فضيلة العلامة الحبيب أبي بكر تابع القراءة

    شكر على التعازي
  • أخبار 4 أغسطس, 2022 رباط العطاس للتربية الإسلامية وكلية العلوم الشرعية والقانونية يختتمان عزاء الحبيب أبوبكر المشهور بالمكلا
    4 أغسطس, 2022 رباط العطاس للتربية الإسلامية وكلية العلوم الشرعية والقانونية يختتمان عزاء الحبيب أبوبكر المشهور بالمكلا

    بحضور كوكبة من العلماء وشخصيات عامة واخوة وأبناء الحبيب وطلاب تابع القراءة

    رباط العطاس للتربية الإسلامية وكلية العلوم الشرعية والقانونية يختتمان عزاء الحبيب أبوبكر المشهور بالمكلا
  • أخبار 1 أغسطس, 2022 جموع غفيرة في وداع فقيد الأمة الحبيب العلامة ابي بكر المشهور
    1 أغسطس, 2022 جموع غفيرة في وداع فقيد الأمة الحبيب العلامة ابي بكر المشهور

    في موكب جنائزي مهيب شيعت مدينة تريم صباح يوم الجمعة 30 محرم 1443هـ الموافق 29 يوليو 2022م علماً من أعلامها تابع القراءة

    جموع غفيرة في وداع فقيد الأمة الحبيب العلامة ابي بكر المشهور
  • من أقوال الحبيب

    إن من واجب العلماء والعقلاء من الحكام ومنفذي قرار العلم والديانة أن يقدروا للأمانة قدرها فيعملوا ما استطاعوا على إعادة لحمة العلاقات الإيمانية بين المذاهب والجماعات والأحزاب والفئات والطوائف والتيارات على أساس مفهوم القواسم المشتركة

    إن قراءة الأمة في مناسباتها الإسلامية تاريخها الشرعي من خلال سيرة الشهور الهجرية وذكرياتها الأساسية على عهد صاحب الرسالة خير باعث علمي وعملي لغرس مفهوم العزة بالله ورسوله ومفهوم النصرة الإيمانية تجاه الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم في مراحل التحول والتبدل والتحلل المعاصر

    إن الإسلام ديانة.. والديانة ثوابت وأسس ومقومات وبمقدار إعادة الشعوب علاقتها بالديانة والتدين يبدأ مشروع التحصين الإيجابي ضد فيروسات الانحلال والابتذال في حياة النساء والرجال

    الدين سلاح الإيمان والأمان.. من وجهة نظر الإسلام، أما من وجهة نظر أعدائه فهو أفيون الشعوب.. ومن حيثما نبعت ينابيع المعرفة للرجل والمرأة جاء الماء زلالا يحيي الموات، أو ملحا أجاجا يهلك الحرث والنسل والنبات.

    كن كما تريد في الكتل والجماعات والمذاهب.. فلا علاج ولا حلول.. ولكن القيمة الفعلية تبدأ بمقدار معرفتك لقيم الآخرين بقواسم الديانة المشتركة وتوحيد الجهود نحو الهدف الغائي المشترك وبهذا تبدأ الخطوة الأولى في المعالجة

    الحبيب أبوبكر المشهور

    استطلاع رأي

    ما رأيك في الموقع؟

    التصويتالنتائج