في ذكرى الهجرة النبوية.. الحبيب أبوبكر: أزمتنا ليست اقتصادية ولكنها أزمة تربية

  • تاريخ النشر: 2 أكتوبر, 2016
  • التصنيف: أخبار

في ذكرى الهجرة النبوية .. الداعية الإسلامي أبوبكر العدني بن علي المشهور : أزمتنا ليست اقتصادية ولكنها أزمة تربية.

احور: صلاح ابولحيم:

أزمتنا كعرب ومسلمين ليست اقتصادية ولكنها أزمة تربية، فالدعوة الاسلامية هي دعوة النبي محمد صلوات الله وسلامه عليه إلى كل من يقول لا اله الا الله.

 

a7wr_1

قال الداعية والمفكر الإسلامي الحبيب أبوبكر العدني بن علي المشهور أن مباهج الاحتفال بالعام الهجري الجديد تعني دخول الدين الى المدينة ولولا الهجرة النبوية الشريفة لما قام نظام للدولة الاسلامية في المدينة المنورة.

واضاف الداعية المشهور في الأمسية التي أقيمت مساء السبت 29 ذي الحجة 1437 الموافق للاول من اكتوبر 2016م برباط التربية الاسلامية بمدينة أحور وحضرها جمع غفير من أهالي البلدة: الامر الذي نحتاجه اليوم هو أن يستمر الخير والعطاء لنهضة الإنسانية فالجامعات اليوم تفوج جيل اذا لم يكن جاهل كامل فهو نصف جاهل في بلدان الهرج والمرج، فأزمتنا كعرب ومسلمين ليست اقتصادية ولكنها أزمة تربية، فالدعوة الاسلامية هي دعوة النبي محمد صلوات الله وسلامه عليه إلى كل من يقول لا اله الا الله.

a7wr_4

وقال أيضا: لقد نجح الشيطان في التحريش بين المسلمين من خلال النفس أو الهوى أو المصالح وتغيير مفهوم الدعوة حتى تحولت اليوم الى صراع فكري ومذهبي وبذلك نجح الشيطان في التحريش بين المسلمين حتى صار الناس اليوم يكرهون المتدين، والمصلي يكره المصلي، لكن النبي محمد صلوات الله وسلامه عليه قد رسم خارطة السلام وبيّن فيها كيف سيكون حال الناس وعلاقتهم بالدين وعلاقة البلدان العربية والاسلامية وكيف ستكون التدخلات الشيطانية في الارض.

a7wr_3

وكان رباط التربية الاسلامية بمدينة أحور محافظة أبين قد أقام أمسية بمناسبة دخول العام الهجري الجديد تمت فيها قراءة منظومة السدرة في شرح مختصر اخبار الهجرة كما ألقيت عدد من الكلمات والقصائد الشعرية منها كلمة للسيد هاشم الحامد مدير رباط المشهور رحب فيها بقدوم الداعية الحبيب أبي بكر العدني بن علي المشهور إلى أحور وتحدث في كلمته عن أهمية التعليم الأبوي والدور الكبير الذي يبذله القائمون على هذا الصرح الأبوي التربوي في البلدة كما ألقى الحبيب علي بن محضار المشهور كلمة حيا فيها من وضع لبنات التعليم الابوي في أحور ودعا في كلمته كل أبناء البلدة إلى نهج طريق السلف الصالح والمنهج الرباني القويم، كما ألقيت قصيدتان شعريتان للاستاذين علي احمد حسين ذيبان وسعيد الخضر العمودي.

وتأتي هذه الأمسية ضمن الفعاليات واللقاءات التي يعقدها الحبيب أبوبكر المشهور خلال زيارته لمدينة أحور التي وصلها الخميس الماضي.

a7wr_2

التعليقات

comments powered by Disqus

آخر المنشورات

  • المدونة 11 مارس, 2017 مفاهيم قرآنية: دلالة الوسائل الحديثة الخارقة لأعماق الأرض والفضاء
    11 مارس, 2017 مفاهيم قرآنية: دلالة الوسائل الحديثة الخارقة لأعماق الأرض والفضاء

    [كانت متابعة هذا المفهوم في الآية خلال قراءتي للقرآن على متن الطائرة السيلانية عائدة من جزيرة سيلان الخضراء إلى جدة المحروسة، تابع القراءة

    مفاهيم قرآنية: دلالة الوسائل الحديثة الخارقة لأعماق الأرض والفضاء
  • أخبار 13 فبراير, 2017 مركز المرصد النبوي يدشن برنامج دبلوم فقه التحولات بتريم
    13 فبراير, 2017 مركز المرصد النبوي يدشن برنامج دبلوم فقه التحولات بتريم

    حتفل المركز النبوي لدراسة علم فقه التحولات بتدشين برنامج الدبلوم الخاص بعلم فقه التحولات مساء الأحد 12 من فبراير الجاري بقاعة دار الكتاب والسنة بتريم. تابع القراءة

    مركز المرصد النبوي يدشن برنامج دبلوم فقه التحولات بتريم
  • أخبار 11 فبراير, 2017 تدشين العام الجامعي بكلية الوسطية الشرعية للدراسات الإسلامية
    11 فبراير, 2017 تدشين العام الجامعي بكلية الوسطية الشرعية للدراسات الإسلامية

    بدأت صباح يوم السبت 14 جماد الأول 1438 الموافق 11 فبراير 2017م فعاليات أول يوم دراسي بكلية الوسطية الشرعية للدراسات الإسلامية بحضور عميد الكلية تابع القراءة

    تدشين العام الجامعي بكلية الوسطية الشرعية للدراسات الإسلامية
  • من أقوال الحبيب

    إن من واجب العلماء والعقلاء من الحكام ومنفذي قرار العلم والديانة أن يقدروا للأمانة قدرها فيعملوا ما استطاعوا على إعادة لحمة العلاقات الإيمانية بين المذاهب والجماعات والأحزاب والفئات والطوائف والتيارات على أساس مفهوم القواسم المشتركة

    إن قراءة الأمة في مناسباتها الإسلامية تاريخها الشرعي من خلال سيرة الشهور الهجرية وذكرياتها الأساسية على عهد صاحب الرسالة خير باعث علمي وعملي لغرس مفهوم العزة بالله ورسوله ومفهوم النصرة الإيمانية تجاه الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم في مراحل التحول والتبدل والتحلل المعاصر

    إن الإسلام ديانة.. والديانة ثوابت وأسس ومقومات وبمقدار إعادة الشعوب علاقتها بالديانة والتدين يبدأ مشروع التحصين الإيجابي ضد فيروسات الانحلال والابتذال في حياة النساء والرجال

    الدين سلاح الإيمان والأمان.. من وجهة نظر الإسلام، أما من وجهة نظر أعدائه فهو أفيون الشعوب.. ومن حيثما نبعت ينابيع المعرفة للرجل والمرأة جاء الماء زلالا يحيي الموات، أو ملحا أجاجا يهلك الحرث والنسل والنبات.

    كن كما تريد في الكتل والجماعات والمذاهب.. فلا علاج ولا حلول.. ولكن القيمة الفعلية تبدأ بمقدار معرفتك لقيم الآخرين بقواسم الديانة المشتركة وتوحيد الجهود نحو الهدف الغائي المشترك وبهذا تبدأ الخطوة الأولى في المعالجة

    الحبيب أبوبكر المشهور

    استطلاع رأي

    ما رأيك في الموقع؟

    التصويتالنتائج