شوكة الميزان في نظم سيرة الشيخ أحمد بن علوان

  • تاريخ النشر: 4 مارس, 2021
  • التصنيف: تراجم، منظومات

شوكة الميزان

في نظم سيرة

الشيخ أحمد بن علوان

المتوفى ٢٠ رجب ٦٦٥هـ

بقلم خادم السلف

أبي بكر العدني ابن علي المشهور

 

هذه المنظومة:

  • إعادة قراءة واعية للتراجم وعرض مناقب الشخصيات الإسلامية بأسلوب معتدل بين الإفراط والتفريط.
  • تسخير النظم الشعري لإيصال فكرة الناظم إلى جيل المرحلة من خلال الجمع بين الألفاظ الموسيقية الشعرية وخاصة في مجالس الإنشاد المعهودة.
  • تجنب النقل المباشر لما يدور على الألسنة من الكرامات وعبارات الشطح المنسوبة للأولياء ومنهم الشيخ أحمد بن علوان وتعريف القارئ والسامع بشخصية المترجم له بما يفهمه العقل ويثبته النقل.
  • إيجاد صيغة مناسبة يجتمع عليها المحبون والمتعلقون تسهم في إعطاء حقه من جهة، وإعطاء السامع مايجب أن يعرف عن هؤلاء الشيوخ الأفذاذ.

 

aleilwania1

التعليقات

comments powered by Disqus

من أقوال الحبيب

إن من واجب العلماء والعقلاء من الحكام ومنفذي قرار العلم والديانة أن يقدروا للأمانة قدرها فيعملوا ما استطاعوا على إعادة لحمة العلاقات الإيمانية بين المذاهب والجماعات والأحزاب والفئات والطوائف والتيارات على أساس مفهوم القواسم المشتركة

إن قراءة الأمة في مناسباتها الإسلامية تاريخها الشرعي من خلال سيرة الشهور الهجرية وذكرياتها الأساسية على عهد صاحب الرسالة خير باعث علمي وعملي لغرس مفهوم العزة بالله ورسوله ومفهوم النصرة الإيمانية تجاه الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم في مراحل التحول والتبدل والتحلل المعاصر

إن الإسلام ديانة.. والديانة ثوابت وأسس ومقومات وبمقدار إعادة الشعوب علاقتها بالديانة والتدين يبدأ مشروع التحصين الإيجابي ضد فيروسات الانحلال والابتذال في حياة النساء والرجال

الدين سلاح الإيمان والأمان.. من وجهة نظر الإسلام، أما من وجهة نظر أعدائه فهو أفيون الشعوب.. ومن حيثما نبعت ينابيع المعرفة للرجل والمرأة جاء الماء زلالا يحيي الموات، أو ملحا أجاجا يهلك الحرث والنسل والنبات.

كن كما تريد في الكتل والجماعات والمذاهب.. فلا علاج ولا حلول.. ولكن القيمة الفعلية تبدأ بمقدار معرفتك لقيم الآخرين بقواسم الديانة المشتركة وتوحيد الجهود نحو الهدف الغائي المشترك وبهذا تبدأ الخطوة الأولى في المعالجة

الحبيب أبوبكر المشهور

استطلاع رأي

ما رأيك في الموقع؟

التصويتالنتائج